May 2017
S M T W T F S
30 1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31 1 2 3
 
جامعة كسمايو  تشتشرك في ملتفى الجامعات الإفريقية بالخرطوم
أختتم في الخرطوم عاصمة جمهورية السودان الشقيقة ملتفى الجامعات الإفريقية الجديدة في الفترة :6-11-يناير 2015. و قد افتتح هذا المتلقى بقاعة الصداقة نائب رئيس جمهوية السودان العميد الركن /عبد الرحمن صادق المهدي ؛وقد انعقد هذا الملتقى بتنظيم من منظمة رعاية الطلاب الوافدين بالتعاون مع الندوة العالمية للشباب الإسلامي ، بمشاركة أكثر من 30 جامعة افريقية .
و تركز الاجتماع حول النقاط التالية: التي كانت يمثلها
         ‌أ.            توطيد العلاقة بين الجامعات الإفريقية وتبادل الخبرات فيما بينها
     ‌ب.            تطوير الجامعات الإفريقية من النواحي الإدارية، و التعليمية
      ‌ج.            كيفية تطوير الخدمات التي تقدمها هذه الجامعات لمجتمعاتها
        ‌د.            تطوير الجودة في التعليم و التدرب عيلها ومسايرة التطورات والاتجاهات الحديثة في مجال التعليم العالي
        ‌ه.            العمل والسعي في إقامة استثمارات وأوقاف للتك الجامعات للاعتماد على مواردها الذاتية والوصول إلى الاكتفاء الذاتي.
و قد صدر من المتلقى توصيات من أبرزها :
1.    الإتفاق على تأسيس اتحاد الجامعات الإفريقية الخاصة
2.    تعيين لجنة تحضيرية  تتكون من بعض الجامعات و الهيئات المشتركة في الإجتماع تعمل على وضع اللوائح وشروط الانضام لاتحاد الجامعات المرتقب .
3.    تم الإقرار على أن يكون مقر هذا الاتحاد في السودان
وقد اشترك هذا الملتفى خمس من الجامعات الصومالية وهي
·                جامعة بنادر  مثلها: نائب رئيس الجامعة الاساذ عبد الرحمن حسن عمر.
·                جامعة شرق إفريقيا مثلها: مدير الجامعة الاستاذ/ آدم ألشيخ دون.
·                الجامعة الإسلامية في مقديشو مثلها :الشيح محمود احمد حسن
·                جامعة سيمد مثلها كل من الدكتور محمد إبراهيم وفاطمة أبوبكر أحمد.
·                جامعة كسمايو  مثلها رئيس مجلس الأمناء الدكتور محمد عبدي آدم.
و أحيراً كانت فكرة انعقاد هذا المتلقي مبادرة فريدة إذ أن ثورة التعليم العالي بدأت تزاول عملها منذ عقود في معظم البلدان الإفريقية وينتظر الاتحاد المرتقب مهام كبيرة على رأسها  تبادل الخبرات و المعلومات و إنتاج بحوث مشتركة بين تلك الجامعات . نسأل الله أن يجعل هذا الاجتماع مثمراً.